European Union
الجزائر
الدول الأوروبية
الحكم الرشيد وسيادة القانون

اعتمد البرلمان الأوروبي قرارًا في 28 نوفمبر يدعو السلطات الجزائرية إلى وضع حد للقمع والمضي قدماً نحو حل ديمقراطي،  يدين البرلمان الأوروبي بشدة الاعتقال والاحتجاز التعسفيين وغير القانونيين والاعتداءات و الهجمات على الصحفيين وتخويفهم  و على النقابيين والمحامين والطلاب والمدافعين عن حقوق الإنسان و على المجتمع المدني وجميع المتظاهرين المسالمين الذين  يشاركون في مظاهرات حراك.

وعلى الفور نددت السلطات الجزائرية بمحاولة التدخل.، وكانت ردود فعل المجتمع المدني الجزائري مختلطة ، فأعربت بعض منظمات المجتمع المدني والنقابات العمالية التي شاركت بنشاط في الانتفاضة السلمية لحراك عن أسفها لهذا القرار غير الملزم الصادر عن البرلمان الأوروبي ، والذي يأتي بنتائج عكسية.

ذلك قبل أسبوعين فقط من الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها في 12 ديسمبر ، و كانت تعبئة حراك ضخمة مرة أخرى يوم الجمعة   29 نوفمبر و للأسبوع الـحادي و الأربعين على التوالي.