تهدف هذه الدراسة إلى تقديم لمحة عامة عن حالة المرأة وتشخيص وضعيتها الحالية ،بالإضافة إلى مكانتها ومساهمتها في الحركة النقابية في تونس. والنتيجة المتوقعة هي أنه يُمكن أن يسهم في إنشاء قاعدة بيانات معرفية بشأن دور العاملات والنقابيات في تونس، وبشأن العقبات التي تواجهها. ويمكن أن يُسفر هذا التشخيص عن مقترحات وتوصيات من أجل تعزيز "المقاربة الجندرية "  على جميع مستويات التنظيم النقابي وإدماج مبادئ المساواة والتكافؤ  الموجود في الدستور في السلوكيات والهياكل النقابية التي من شأنها أن تزيد من الكفاءة والمصداقية لديهم .

تقرير
تونس
حقوق المرأة
Friedrich-Ebert-Stiftung