Majalat
المغرب
حقوق المرأة

طالبت العشرات من ناشطات الحركة النّسويّة، اللاّتي تجمّعن في الرّباط يوم الأربعاء 28 سبتمبر 2022، بمراجعة القوانين التي تجرّم الإجهاض في المغرب.

يأتي هذا التجمّع الاحتجاجي إثر حادث وفاة فتاة مراهقة تبلغ من العمر 14 عامًا خضعت لعملية إجهاض سرّية في قرية في منطقة ريفية من البلاد. وأفاد ائتلاف جمعيات نسوية مغربية، ربيع الكرامة، أنّ "الإجهاض حدث في منزل الشاب الذي كان يستغل الضحية جنسيا" .

في المغرب، يُعاقب على الإجهاض بالحبس من ستة أشهر إلى خمس سنوات إلاّ إذا كانت صحة الأم معرّضة للخطر. ويعاقب قانون العقوبات في نفس الوقت كل من المرأة التي أجهضت (من ستة أشهر إلى سنتين سجنا) والأشخاص الذين ينفّذون عملية الإجهاض (من سنة إلى خمس سنوات سجنا). في المغرب يتمّ اجراء بين 600 إلى 800 عملية إجهاض سرّية كل يوم في المغرب، حسب جمعيات تناضل من أجل تقنين الإجهاض.

وكانت البلاد انخرطت في عام 2015، في نقاش معمق حول "الضرورة الملحة" لتخفيف تشريعاتها في مواجهة آفة مئات عمليات الإجهاض السرية التي تتم كل يوم، في ظروف صحيّة كارثية في بعض الأحيان. ومنذ ذلك الحين، لم يتم تسجيل أي تقدّم.