Majalat
الدول الأوروبية
الأمن ومكافحة العنف

بعد صدور قرار من المحافظة، تمّ إجلاء أكثر من 80 شابا مهاجرا غير مصحوبين بذويهم من ساحة "لا باستيل" في باريس، أين كانوا يخيّمون منذ 119 يومًا. الإعلان تمّ نشره على موقع تويتر من قبل جمعيّة يوتوبيا 56 التي ندّدت بـ "صمت السلطات تجاه أوضاع هؤلاء الشباب المحكوم عليهم بالتشرّد".

وفي تصريح لمهاجرنيوز، أوضح نيكولاي بوسنر، ممثل يوتوبيا 56 أنّ المهاجرين "تمّ إيقاضهم في الساعة السابعة صباحًا من قبل السّلطات الرّسمية ليتمّ نقلهم لاحقًا، تحت أنظار قوّات الأمن الجمهوري التي كانت تحيط بالمخيم، في حافلات ". وتمّ نقل الشباب غير المصحوبين بذويهم إلى مراكز استقبال أولية (CAES) مخصّصة للبالغين في منطقة باريس وضواحيها.

وجدير بالذكر أنّ هؤلاء الشّباب غير المصحوبين بذويهم حطّوا في ساحة "لا باستيل" في 23 مايو الماضي بمساعدة يوتوبيا 56 للفت أنظار السّلطات الفرنسيّة إلى وضعيّتهم.

ونظرا إلى أنّ هؤلاء المهاجرين لا يتمتّعون بالحق في الإعالة من الدّولة، لعدم اعتراف القضاء بهم كقصّر، فإنّهم في وضعيّة إداريّة مجمّدة في انتظار أن يفصل القضاة في طلب الاستئناف الذي قدمه المهاجرون.